مزيد من القتلى في صفوف تنظيم “الدولة الإسلامية” يرفع عددهم إلى 18 على الأقل في هجومه على القلمون الغربي قرب الحدود مع لبنان

لا تزال أعداد الخسائر البشرية تواصل ارتفاعها نتيجة القصف والاشتباكات التي شهدتها محاور في جرود القلمون الغربي بريف دمشق، بالقرب من الحدود السورية – اللبنانية منذ فجر أمس السبت الـ 27 من أيار / مايو الجاري، بين تنظيم “الدولة الإسلامية” من جانب، والفصائل الإسلامية وهيئة تحرير الشام من جانب آخر، حيث ارتفع إلى 18 على الأقل عدد عناصر التنظيم الذين وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتلهم خلال الـ 24 ساعة الفائتة، إثر الهجوم العنيف من قبل عناصر التنظيم على  مناطق سيطرة هيئة تحرير الشام والفصائل، التي قضى منها 4 مقاتلين على الأقل، في حين كانت مصادر موثوقة أبلغت المرصد السوري عن أن العدد مرشح للارتفاع في صفوف الطرفين، نتيجة لوجود جرحى بحالات خطرة، كما وردت معلومات عن أسر تحرير الشام لعدد من عناصر التنظيم، في هذا الهجوم الذي استهدف محاور في جرود عرسال الحدودية مع لبنان