مزيد من القذائف تستهدف وسط دمشق وضواحيها موقعة مزيداً من الشهداء والجرحى

18

تواصل القذائف لليوم السادس على التوالي استهداف مناطق في مدينة دمشق وأطرافها وضواحيها، حيث استهدفت القذائف منذ صباح اليوم أماكن في منطقة الدويلعة وفي ضاحيتي الأسد وجرمانا قرب العاصمة، ما تسبب باستشهاد شخص في جرمانا وإصابة 6 آخرين بجراح متفاوتة الخطورة، وبذلك يرتفع إلى 26 على الأقل عدد الشهداء الذين قضوا جراء سقوط القذائف منذ يوم الخميس الفائت الـ 16 من تشرين الثاني / نوفمبر الجاري، بينما ارتفع إلى 161 على الأقل عدد الأشخاص الذين أصيبوا بينهم أطفال ومواطنات، في الفترة ذاتها، كما كانت القذائف استهدفت خلال الأيام الفائتة، أماكن في منطقة الدويلعة، وأماكن في منطقة السويقة، ومنطقتي الفحامة وشارع خالد بن الوليد، ومناطق أخرى في دمشق القديمة ومنطقة الزبلطاني ومنطقة المجتهد ومنطقة الفيحاء ومنطقة العباسيين وحي السويقة ومنطقة السبع بحرات وحي عش الورور وجرمانا ومناطق أخرى في دمشق القديمة وضاحية الأسد وأماكن ثانية في وسط العاصمة