مزيد من القصف من قبل الفصائل تشهد مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية بعد قصف للأخير أمس خلف شهداء وجرحى

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصفت الفصائل الإسلامية والمقاتلة، مناطق في قرى شران وقطمة وزيارة حنان وبفليون بريف حلب الشمالي، والخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية، ما أدى لأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، وكان المرصد السوري نشر أمس أنه استشهد شخص وأصيب آخرون بجراح متفاوتة الخطورة، بينهم أطفال، جراء قصف من قبل قوات سوريا الديمقراطية على مناطق في قرية الطويحينة بريف مارع في ريف حلب الشمالي الغربي، كما استشهد شاب في قصف لقوات سوريا الديمقراطية على مناطق في قرية عبلة بريف حلب الشمالي الشرقي، في حين استشهد شخصان اثنان ووقع عدد كبير من الجرحى، جراء القصف من قبل قوات سوريا الديمقراطية على مناطق في قرية كلجبرين بريف حلب الشمالي، ولا يزال عدد الشهداء مرشحاً للارتفاع بسبب وجود جرحى بحالات خطرة، فيما ترافق القصف المكثف مع حركة نزوح لمواطنين من القرى التي تعرضت للقصف نحو مناطق مجاورة، في حين قصفت القوات التركية والفصائل المدعومة منها في ريف حلب الشمالي، مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في الريف ذاته، بالتزامن مع قصف بعشرات القذائف، استهدف مناطق في محيط مخيم روبار للنازحين ومناطق أخرى قريبة منها في ريف عفرين، بريف حلب الشمالي الغربي، ويترافق القصف مع حركة نزوح في مناطق بريف عفرين، نحو مناطق أخرى بعيدة عن القصف