مزيد من المظاهرات المطالبة بإسقاط النظام تجوب المدن والشوارع السورية.

خرج مئات المتظاهرين اليوم عقب صلاة الجمعة في مظاهرات بعدة بلدات سورية، حيث تظاهر مزيد من المواطنين في مدينة زملكا بالغوطة الشرقية، ومدينة الضمير وبلدة بيت سحم بريف دمشق، وفي بلدة مارع بريف حلب الشمالي، وبلدة الهبيط وقرى جبالا والحمامة بريف إدلب، وبلدة كفرنبودة بريف حماة الشمالي، حيث جدد المتظاهرون مطالبهم بالحرية وإسقاط نظام بشار الأسد.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر قبل ساعات أن نشطاءه رصدوا خروج مئات المواطنين في مظاهرات بمدن وبلدات وقرى سورية، حيث شهدت مدن سقبا ودوما وعربين بغوطة دمشق الشرقية، وبلدات بصرى الشام والحارة والحراك والجيزة في ريف درعا، وبلدات ومدن سرمين وجرجناز وحزانو وخان شيخون والبشيرية وتفتناز وإدلب ومعرة النعمان وكفرنبل بمحافظة إدلب، وحيي الهلك والصاخور بمدينة حلب وبلدات كفرحمرة والأبزمو والحور بريف حلب، وحي القابون عند أطراف العاصمة دمشق، ومدينتا الرستن وتلبيسة بريف حمص الشمالي، مظاهرات طالب المتظاهرون فيها بإسقاط نظام بشار الأسد والحرية وتوحيد الفصائل، فيما رفعت مظاهرة مدينة إدلب رايات طالبت خلالها بـ “تحكيم شرع الله”، بينما طالبت مظاهرة خان شيخون بخروج جبهة النصرة من سوريا، وعلم نشطاء المرصد أن مقاتلي جند الأقصى كانوا منتشرين في محيط المظاهرة ويقومون بتصويرها عبر كاميراتهم.