مزيد من المواطنين يفرون من مدينة منبج واستمرار الاشتباكات في محيطها

ارتفع إلى أكثر من 900 عدد المواطنين المدنيين الذين تمكنوا من الفرار من مدينة منبج، الواقعة بريف حلب الشمالي الشرقي، والتي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية”، حيث تمكن مزيد من المواطنين من الخروج من المدينة عبر جهتها الجنوبية سالكين طريق مزارع الحمدونية بجنوب مدينة منبج، ووصلوا إلى مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، التي تحاصر عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” داخل المدينة، فيما تستمر الاشتباكات بين هذه القوات من طرف، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف آخر في محيط مدينة منبج وريفها، بالتزامن مع تحليق لطائرات التحالف الدولي واستهدافها لمناطق سيطرة التنظيم وتمركزاته في المنطقة، حيث تحاول القوات العربية – الكردية المشتركة في قوات سوريا الديمقراطية توسيع نطاق سيطرتها بريف حلب الشمالي الشرقي، والوصل إلى طريق الباب – الراعي، ومعلومات مؤكدة عن مزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين.