مزيد من حالات التسمم الغذائي يرفع عدد المصابين بها إلى نحو 750 حالة في غوطة دمشق الشرقية

محافظة ريف دمشق- المرصد السوري لحقوق الإنسان:: دارت اشتباكات بين تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية في جبال القلمون الشرقي، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، كما نفذت طائرات حربية غارتين على مناطق في أطراف بلدة النشابية بالغوطة الشرقية، ما أدى لسقوط جرحى، في حين قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في مدينة داريا بالغوطة الغربية، دون أنباء عن خسائر بشرية، في حين تدور اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى، في محيط بلدتي البحارية وميدعا بالغوطة الشرقية، في محاولة من قوات النظام للتقدم في المنطقة، ترافق مع تنفيذ طائرات حربية ما لا يقل عن 15 غارة على مناطق الاشتباك، أيضاً دارت اشتباكات بين الطرفين في مزارع البلالية والنشابية بالغوطة الشرقية، إثر هجوم للفصائل على تمركزات لقوات النظام في المنطقة، في حين أبلغت مصادر متقاطعة وموثوقة المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عدد المصابين بحالات التسمم الغذائي في غوطة دمشق الشرقية يوم أمس، وصل لنحو 750 حالة، بينهم أكثر من 450 طفل ومواطنة، حيث تسبب وجبات إفطار رمضانية، قدمتها جهات إغاثية، بحالات التسمم هذه، وكانت مصادر من الغوطة الشرقية رجحت لنشطاء المرصد أنه من المحتمل أن تكون حالات التسمم حدثت بسبب ارتفاع درجات الحرارة، حيث تعمل المنظمات الإغاثية بإعداد الوجبات منذ الصباح الباكر وتقوم بتوزيعها على المواطنين قبيل الإفطار