مسؤول تركي: “حزب الاتحاد الديموقراطي ليس على قائمة أهدافنا ولن نهاجمه طالما أنه لن يهاجمنا”

29

صرح مسؤول تركي بأن بلاده قلقة في شان تقدم حزب “الاتحاد الديموقراطي” الكردي في شمال سورية، مؤكداً في الوقت ذاته أن الحزب ليس على “قائمة الأهداف” في الحملة التي تشنها أنقرة ضد الإرهاب. وقال المسؤول التركي للصحافيين يوم أمس (السبت)حزب “الاتحاد الديموقراطي” الذي يسيطر على مساحات شاسعة من شمال سورية قرب الحدود التركية، حيث تدور بينه وبين تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) معارك شديدة، له “صلات وثيقة للغاية” بحزب “العمال الكردستاني” الذي يشن تمرداً انفصالياً في تركيا منذ ثلاثة عقود وتعتبره أنقرة منظمة إرهابية. وتشن تركيا حالياً حملة عسكرية مزودجة ضد “داعش” و”العمال الكردستاني” على رغم استهداف ضرباتها الحزب الكردي بشكل أكبر. وأكد المسؤول أن “حزب الاتحاد الديموقراطي ليس على قائمة أهدافنا. ولن نهاجمه طالما أنه لن يهاجم تركيا”، موضحاً في الوقت نفسه أن أنقرة لديها مشكلات مع الحزب، ومتهماً عناصره بالتحالف مع نظام الرئيس السوري بشار الأسد. وأشار المسؤول إلى أن بلاده أطلعت الولايات المتحدة على هذه المخاوف، فيما يعمل البلدان على إقامة منطقة خالية من “داعش” داخل سورية. وكانت السلطات التركية شنت عمليات دهم جديدة فجر اليوم لاعتقال من يشتبه في أنهم من التنظيم المتطرف وحزب “العمال الكردستاني”، في وقت أكدت فيه “وكالة الأناضول” الرسمية اعتقال 84 شخصاً على الأقل في الكثير من المحافظات التركية بينها إسطنبول وماردين وغازي عنتاب في جنوب شرقي البلاد وفان في الشرق.

 

المصدر::وكالة الصحافة الفرنسية