مسؤول عراقي ينفي نقل أسلحة كيماوية سورية إلى بلاده

(CNN) — نفت الحكومة العراقية، السبت، تصريحات المعارضة السورية القائلة بقيامنظام، بشار الأسد، بنقل أسلحة كيماوية إلى العراق.

وقال علي الموسوي، المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، إن: “بعض الأوساط في المعارضة السورية, قد ادعت قيام النظام بنقل أجزاء من ترسانته الكيميائية إلى العراق في محاولة لتشويه صورة العراق الذي كان شعبه ضحية لهذه الأسلحة المحرمة.”

وأضاف الموسوي، في بيان نشر بالموقع الإلكتروني لرئيس الحكومة، أننا في الوقت الذي ننفي فيه هذه الأنباء جملة وتفصيلا ونعتبرها دعاية رخيصة فإننا ندعو هذه الجهات إلى أن تعمل لصالح سوريا والشعب السوري الشقيق, لا أن تتحول إلى أبواق وأدوات بيد دول أخرى, هدفها النيل من العراق.”

وأكد الموسوي أن العراق حكومة وشعبا ضد امتلاك هذه الأسلحة وغيرها من أسلحة الدمار الشامل في أي مكان من العالم وتحت أي ذريعة.

ويأتي النفي العراقي بعيد إشارة اللواء صالح إدريس، رئيس المجلس العسكري للمعارضة السورية، السبت، إلى أن “الحر”تلقى معلومات تفيد بقيام النظام، بنقل أسلحة كيماوية إلى كل من العراق ولبنان.