مسؤول عن نقل السلاح.. “حزب الله” يعترف بمقتل أحد قيادييه في الاستهداف الإسرائيلي لسيارة على طريق دمشق – بيروت

343

محافظة ريف دمشق: اعترف “حزب الله” اللبناني بمقتل أحد قياداته العسكرية يدعى “ياسر نمر قرنبش”، وهو مسؤول عن نقل السلاح المتعلق بالمسيّرات من سوريا إلى لبنان، خلال الاستهداف الإسرائيلي بمسيّرة لسيارة تابعة للحزب على طريق دمشق – بيروت، في منطقة جديدة يابوس في ريف دمشق، وذلك خلال مرور السيارة بحاجز عسكري يتبع للفرقة الرابعة التابعة لقوات النظام، كما قتل في الاستهداف شخص آخر لا يعلم إذا ما كان سوري أو إيراني الجنسية أم من جنسية أخرى، وأصيب سائق السيارة وهو سوري الجنسية.

وأحصى المرصد السوري لحقوق الإنسان منذ مطلع العام 2024، 50 مرة قامت خلالها إسرائيل باستهداف الأراضي السورية، 37 منها جوية و 13 برية، أسفرت تلك الضربات عن إصابة وتدمير نحو 104 هدفاً ما بين ومستودعات للأسلحة والذخائر ومقرات ومراكز وآليات.

وتسببت تلك الضربات بمقتل 176 من العسكريين بالإضافة لإصابة 91 آخرين منهم بجراح متفاوتة، والقتلى هم:

– 23 من الجنسية الإيرانية من الحرس الثوري

– 38 من حزب الله اللبناني

– 18 من الجنسية العراقية

– 43 من الميليشيات التابعة لإيران من الجنسية السورية

– 14 من الميليشيات التابعة لإيران من جنسية غير سورية

–  40 من قوات النظام

بالإضافة لاستشهاد 16 من المدنيين بينهم طفلة و3 سيدات بالاستهدافات الإسرائيلية بالإضافة لإصابة نحو 36 منهم

فيما توزعت الاستهدافات على الشكل التالي: 
-20 دمشق وريفها
-13 درعا
-7 حمص
-5 القنيطرة
-3 طرطوس
-1 دير الزور
-2 حلب

ويشير المرصد السوري إلى أن إسرائيل قد تستهدف بالمرة الواحدة أكثر من محافظة وهو ما يوضح تباين عدد المرات مع عدد الاستهدافات.