مسؤول في PYD: حوالي 75 % من سكان عفرين الأصليين باتوا خارجها

أكد عضو لجنة العلاقات الدبلوماسية في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD دارا مصطفى، اليوم الأربعاء، أن أكثر من 75% من سكان عفرين الأصليين في غربي كوردستان (كوردستان سوريا)هم خارجها الآن بسبب الاحتلال التركي للمنطقة.

وقال دارا مصطفى في حديث لـ (باسنيوز): «أصبح الأعتقال أمراً عاديا بحق المدنيين الكورد (في عفرين)، إذ لا يمر أسبوع دون اعتقال العشرات حيث يطلق سراح معظمهم بعد التعذيب ودفع الخوات التي تفرض في بعض الأحيان بشكل جماعي على بعض القرى».

وأوضح أن «هناك عدداً من المعتقلين منذ بداية الحرب، الذين رفعت فيهم تقارير من قبل عملاء الجيش الحر والجيش التركي بسبب عملهم في مؤسسات الإدارة الذاتية أو توليهم مسؤولية بعض الكومينات أو بسبب انتمائهم لحزب الاتحاد الديمقراطي أو انتماء أحد أفراد عائلاتهم للحزب، ويبلغ عدد هؤلاء بحدود 1500 أو 2000 شخص بسبب رفض الجيش التركي أو الجيش الحر التصريح عن وجودهم لكن العدد تم جمعه من خلال شهادات بعض المعتقلين السابقين».

وتابع مصطفى «أما المعتقلون بسبب الابتزاز المادي فهم بالعشرات أسبوعياً حيث يتم اعتقالهم لفترات تتراوح بين عدة أيام وأسابيع وأحيانا عدة أشهر».

وأكد دارا  مصطفى، وهو من عفرين، ، أن «أكثر من 75% من سكان عفرين الأصليين هم خارجها الآن، حيث 30% منهم في مناطق الشهباء و30% في حلب و كوباني ومنطقة الجزيرة واقليم كوردستان العراق بينما القسم الأكبر في حلب، وتقريباً 15% في أوروبا».

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد قال في تقرير له مؤخراً، أن ما يقارب 160 ألف من سكان حماه وإدلب نزحوا إلى عفرين جراء الحرب الدائرة في شمال غرب البلاد.

فيما أكدت مصادر مطلعة من داخل مدينة عفرين لـ (باسنيوز) أن أكثر من 160 ألف شخص نزحوا إلى المدينة وريفها خلال الأشهر الأخيرة هرباً من قصف النظام والاشتباكات الجارية في إدلب وحماة.

وختم عضو  لجنة العلاقات الدبلوماسية في PYD  دارا مصطفى حديثه بالقول: «أعتقد أن عدد المستوطنين العرب الذين نزحوا من ريف دمشق وحمص وحماة وإدلب ومناطق أخرى إلى عفرين  يتراوح بين 150 ألف و 200 ألف على أقل تقدير».

وكان الجيش التركي بالتعاون مع الميليشيات السورية الموالية له قد سيطر على عفرين  بغربي كوردستان بشكل كامل عقب حرب دام نحو شهرين مع الوحدات الكوردية في 18 مارس/آذار عام 2018.

المصدر: basnews