مسئول سوري سابق:منح مقعد دمشق للمعارضة سابقة غير قانونية

23572379181033

انتقد السفير يوسف أحمد مندوب سوريا السابق لدى الجامعة العربية قيام الجامعة بمنح مقعد سوريا للمعارضة ، معتبرا أنها سابقة غير قانونية تسمح لكل المعارضات في كل الدول العربية بأن تطالب بما يحصل عليه مجلس اسطنبول بصيغته الجديدة.

 

وقال أحمد – في تصريحات لقناة “الميادين” – إن هدف هذه الخطوة هو إبعاد سوريا عن اجتماعاتهم حتى يسهل عليهم تنفيذ المخطط المطلوب منهم فالجامعة جعلت من نفسها طرفا بالأزمة في سوريا وليست طرفا في الحل وسوريا غير معنية بأي قرار يصدر عنها بمستوياتها المختلفة طالما أنها لا تحضر مناقشته وصدوره وبالتالي فهو قرار لاغ وباطل وغير ذي أثر قانوني.

 

وأضاف أن قرار الجامعة قبل فترة بالدعوة إلى تسليح المجموعات المسلحة في سوريا خطير وينتهك بشكل صارخ ميثاق الجامعة ونظامها الداخلي ويضعها أمام تحديات مصيرية، كما أنه يعد تدخلا صارخا في شئون سوريا الداخلية ويضع حدا نهائيا لأي دور يمكن أن تلعبه.

 

وقال إن تعليق مشاركة وفود سوريا في اجتماعات الجامعة العربية يهدف لإبعادها عن اجتماعات الجامعة من أجل تصفية القضية الفلسطينية بقرار من الولايات المتحدة الأمريكية والدول الغربية وإسرائيل.

 

ورأى أحمد أن ممارسات الجامعة العربية تجاه الأزمة في سوريا منذ بدايتها لم تكن لها علاقة بميثاقها ونظامها الداخلي أو بمبادئ العمل العربي المشترك ومصلحة الأمن القومي.

 

محيط

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد