مستغلًا غياب الطائرات الحربية الروسية.. تنظيم “الدولة الإسلامية” يهاجم موقع عسكري لقوات النظام في البادية السورية 

هاجم عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” موقعًا لقوات النظام والمسلحين الموالين له، في ريف دير الزور الشرقي، حيث دارت اشتباكات بالأسلحة الرشاشة وقذائف الآربيجي، بين عناصر التنظيم من جهة، وعناصر قوات النظام من جهة أخرى، فجر اليوم، في قرية سعلو 30 كيلومتر عن مركز مدينة دير الزور، ما أدى إلى وقوع خسائر بشرية في صفوف عناصر قوات النظام.
يأتي ذلك، تزامنًا مع غياب الطائرات الحربية الروسية نحو 24 ساعة عن أجواء البادية، فيما عادت اليوم لقصف البادية بـ4 غارات.
وبذلك، يرتفع إلى أكثر من 638 تعداد الغارات التي نفذتها المقاتلات الروسية في البادية السورية منذ مطلع يناير/كانون الثاني الجاري.
وفي 22 كانون الثاني، نفذ مقاتلو تنظيم “الدولة الإسلامية” هجومًا واسعًا على مواقع ونقاط تتمركز بها قوات النظام والدفاع الوطني في بادية الرصافة جنوبي محافظة الرقة، مما أدى إلى إصابة أكثر من 12 عنصرًا من قوات النظام والدفاع الوطني.
المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار في 20 كانون الثاني، إلى أن قوات النظام مدعومة بميليشيات موالية لها، بدأت بعمليات تمشيط واسعة تستهدف مواقع يتحصن بها مقاتلو تنظيم “الدولة الإسلامية” في البادية السورية، بدءا من بادية حمص الشرقية مرورًا بـ مثلث حماة – حلب – الرقة و وصولًا إلى باديتي دير الزور والرقة، حيث بدأت قوات النظام منذ ساعات الصباح الأولى باستهداف مواقع التنظيم بالمدافع الثقيلة تزامنًا مع ضربات جوية تنفذها المقاتلات الروسية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد