مسلحون شيعة يسرقون ثبوتيات وأموال تجار في سوق الهال بمدينة حمص

محافظة حمص- المرصد السوري لحقوق الانسان:: علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في مدينة حمص، أن مجموعة من المسلحين الشيعة من قرية المزرعة، داهموا سوق الهال في حي القصور بمدينة حمص، وقاموا بإهانة تجار سنة في الحي وبطحوهم أرضاً، وأكدت عدة مصادر في المنطقة لنشطاء المرصد، أن المسلحين سرقوا أوراق ثبوتية وسرقة أموال تجار في السوق، حيث اعتبر بعض المواطنين الذين تصادف وجودهم في المنطقة مع الحادثة التي جرت في سوق الهال، أن هذا الفعل يهدف لتأجيج الاحتقان الطائفي، كما علق مواطنون على الحادثة مؤكدين أن مصادر الأوراق الثبوتية وسرقة الأموال كانت تقوم بها حواجز لقوات الدفاع الوطني في حمص وحماة من أجل الحصول على الأموال، أيضاً سقطت اسطوانة متفجرة اطلقتها قوات النظام على منطقة في حي الوعر بمدينة حمص، بعد منتصف ليل السبت- الاحد، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، في حين دارت بعد منتصف ليل امس اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الاسلامية والمقاتلة وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة اخرى، في الاطراف الشمالية لمدينة الرستن، وانباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، كما قصف الطيران المروحي صباح اليوم بالبراميل المتفجرة مناطق في بلدة عز الدين بريف حمص الشمالي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.