مسلحون مجهولون يهاجمون مجدداً تنظيم “الدولة الإسلامية” في مدينة الميادين

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر موثوقة أن مسلحين مجهولين هاجموا ليل أمس حاجزاً لتنظيم “الدولة الإسلامية” عند دوار البلعوم بمدينة الميادين في ريف دير الزور، وسمعت أصوات سيارات الإسعاف تتجه نحو منطقة الحاجز، كما أكدت المصادر أن التنظيم أذاع عبر مكبرات الصوت عن حاجته للمتبرعين بالدم.

وكانت مصادر موثوقة أبلغت نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل نحو أربعة أيام، أنه شوهدت سيارتان تابعتان لـ “الحسبة” في شارع سوق الأغنام بمدينة الميادين بريف دير الزور، وهما محترقتان، دون معلومات عن مصير عناصر التنظيم الذين كانوا يستقلونها، حيث أكدت المصادر للمرصد أن السيارتين تعرضتا لهجوم من قبل مسلحين مجهولين خلال ساعات الليل.

وكان تنظيم “الدولة الإسلامية” قد أعدم في الـ 14 من شهر كانون الثاني / يناير الجاري، 3 رجال في مدينة الميادين، اثنان منهم بتهمة “التعامل مع النظام النصيري”، وقام بإطلاق النار عليهما ومن ثم “صلبهما”، فيما أعدم الأخير وتم فصل رأسه عن جسده و”صلبه” على أن يبقى “مصلوباً” لمدة 3 أيام عند دوار البكرة بالميادين.

كما نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل 8 أيام، أن عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” تعرضوا لإطلاق نار من مسلحين مجهولين كانا يستقلان دراجة نارية، بالقرب من المصرف التجاري في مدينة الميادين، فيما كان المرصد قد وثَّق قيام مسلحين مجهولين، بنصب كمين في الـ 6 من الشهر الجاري، لعناصر من “الحسبة” التابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” في مدينة الميادين، حيث قاموا بحرق السيارة التي كان يستقلها عناصر “الحسبة” فيما لا يزال مصير العناصر مجهولاً، كما نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان في السادس من شهر كانون الثاني / يناير، أنه عثر على جثة نائب “أمير الحسبة” مقتولاً وقد فصل رأسه عن جسده، وقالت المصادر للمرصد، أن نائب “أمير الحسبة” وهو من الجنسية المصرية، عثر على جثته قرب شركة الكهرباء في مدينة الميادين، وعلى جسده آثار تعذيب، وقد وضعت لفافة تبغ “سيجارة” في فمه، وكتب على جسده، “هذا منكر يا شيخ”، في حين كان عنصران من تنظيم “الدولة الإسلامية” في مدينة الميادين، قد تعرضا في مطلع الشهر الجاري لمحاولتي اغتيال، حيث قام مجهول بمحاولة دهس أحد العناصر، عند دوار الطيبة في مدينة الميادين، ومن ثم فرَّ بسيارته، بينما تعرض العنصر الآخر لضرب بهراوة معدنية من قبل رجلين مجهولين كانا يستقلان دراجة نارية في الميادين، ما أدى لإصابته بجراح خطرة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد