مسلحون محليون يهاجمون نقطتين عسكريتين و يأسرون عنصراً من “قسد” شرقي دير الزور

1٬065

محافظة دير الزور: دارت اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة بين قوات سوريا الديمقراطية من جهة، ومسلحين محليين من جهة أخرى، بعد عملية تسلل نفذتها قوات الأخيرة على نقطتين عسكريتين لـ”قسد” في بلدة جديدة بكارة بريف دير الزور الشرقي، حيث تمكن المسلحون من أسر عنصر والاستيلاء على أسلحة.

وتشهد مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية تصعيداً لافتاً في الهجمات المسلحة من قبل مسلحين محليين بعد تلقيهم توجيهات من قادة الميليشيات الموالية لإيران بتكثيف الهجمات على مواقع قوات سوريا الديمقراطية من خلال عمليات تسلل ومعارك شبه يومية، الأمر الذي يزيد من الفوضى والفلتان الأمني.

وأشار المرصد السوري، قبل قليل إلى أن مسلحين محليين شنوا هجوماً عنيفاً مستخدمين الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، مستهدفين نقاطا عسكرية لـ “قسد” في محطة مياه بلدة أبو حردوب وحاجز الهنكار بريف ديرالزور الشرقي.

كما استهدفوا نقاطها العسكرية القريبة من نهر الفرات في بلدة الجرذي شرقي دير الزور.

تزامن ذلك مع هجوم آخر استهدف عدة نقاط عسكرية قرب جسر الميادين في بلدة ذيبان شرقي دير الزور، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.