مسلحون يستهدفون حاجراً لقوات سوريا الديمقراطية بريف ديرالزور الشرقي

محافظة ديرالزور: استهدف مسلحون مجهولون يرجح تبعيتهم لخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” حاجزاً تابعاً لقوات سوريا الديمقراطية بقذائف “آر بي جي”، وذلك في قرية سويدان بريف ديرالزور الشرقي، وسط اندلاع اشتباكات بين مسلحين مجهولين من جهة، وبين عناصر تابعة لـ “قسد” من جهة أخرى، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد وثق في 16 أب الجاري، مقتل عنصر في “قسد” وإصابة أخرين، في هجوم لمسلحين مجهولين يرجح أنهم من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” على سيارة عسكرية تقلهم، على طريق بلدة الكرامة بريف الرقة الشرقي.
ويأتي ذلك في ظل استمرار نشاط خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” ضمن مناطق نفوذ الإدارة الذاتية لشمال وشمال شرق سوريا.
وبذلك، يكون المرصد السوري قد أحصى 119 عملية قامت بها مجموعات مسلحة وخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” ضمن مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” منذ مطلع العام 2022، تمت عبر هجمات مسلحة واستهدافات وتفجيرات، ووفقاً لتوثيقات المرصد السوري، فقد بلغت حصيلة القتلى جراء العمليات آنفة الذكر 92 قتيلا، هم: 34 مدني بينهم سيدة، و 58 من قوات سوريا الديمقراطية وقوى الأمن الداخلي وتشكيلات عسكرية أخرى عاملة في مناطق الإدارة الذاتية.
الجدير ذكره أن العمليات آنفة الذكر، لا تشمل عملية “سجن غويران” والخسائر الفادحة التي شهدتها.