مسلحون يقتحمون شركة المحروقات في السويداء ويختطفون ضابطًا وعنصرًا من قوات النظام

محافظة السويداء: أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن مجموعة مسلحة مجهولة الهوية، اقتحمت شركة المحروقات في مدينة السويداء، واختطفت ضابطًا وعنصرًا من الشرطة، وسلبوا سيارتهم أثناء تواجدهم في الشركة، ووفقًا لنشطاء المرصد السوري، فإن العناصر المسلحة التي اقتحمت شركة الكهرباء عمدت إلى إطلاق النار في الهواء والاعتداء على موظفين ومواطنين كانوا في الشركة، قبل أن يخطفوا الضباط والعنصر ويقتادوهم إلى جهة مجهولة.

المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر يوم أمس أن محافظة السويداء جنوبي سوريا، تشهد تزايدًا في الانفلات الأمني، في ظل عجز قوات النظام والأجهزة الأمنية حماية المدنيين من أعمال الخطف والقتل التي تتكرر.
وفي هذا السياق، رصد المرصد السوري 6 حالات قتل ومحاولة قتل واختطاف خلال 15 يومًا، حيث لقي مواطن حتفه اليوم السبت، متأثراً بإصابته جراء تعرضه لإطلاق النار أمام باب منزله الكائن على طريق قنوات بريف السويداء، من قبل مسلحين يستقلون سيارة أجرة.
ووفقًا للمصادر فإن جريمة القتل حدثت بدافع الثأر.
وفي 29 أكتوبر الجاري، قُتل مواطن وأصيب شقيقه وشخص آخر بجروح متعددة، إثر شجار تطور إلى إطلاق نار بين الطرفين وتفجير قنبلة يدوية، على خلفية سرقة دراجة نارية بين مجموعة من المدنيين في منزل”آل الشعراني”.
كما توفي شاب متأثراً بإصابته جراء خروج مقذوف من سلاحه في أثناء العبث به.
وفي 27 أكتوبر الجاري، أقدم مسلحون مجهولون على اختطاف شاب من أبناء الشقراويه بريف السويداء، واقتياده إلى جهة مجهولة ولا يزال مصيره مجهولًا حتى الآن.
كما تعرض مواطنان اثنان للاختطاف وهما من أبناء حي المقوس بالسويداء، من قبل مسلحين مجهولين، أثناء توجههم إلى قرية الغارية بريف محافظة درعا، ولايزال مصيرهم مجهولاً حتى الآن.
وأقدم مسلحون مجهولون على اختطاف المواطن (س.ج) من أبناء محافظة حلب، في 16 أكتوبر، بالمنطقة الصناعية بالقرب من السجن المدني بالسويداء، وتعمد الخاطفون على إرسال أشرطة مصورة إلى ذوي المختطف، لابتزازهم، حيث يظهر عليه آثار تعذيب شديد، وطالب الخاطفون ذوي الشاب بدفع فدية مالية كبيرة لقاء إطلاق سراحه.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد