مسلحون من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” يفرضون إتاوات تحت ذريعة “الزكاة” على مواطنين بريف دير الزور الشرقي

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن مسلحين من خلايا  تنظيم “الدولة الإسلامية” بدأوا بالظهور بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة  في مناطق متفرقة من ريف دير الزور الشرقي، حيث يقومون بفرض إتاوات على المدنيين وتهديدهم بالقتل بحجة “جمع الزكاة” وتنشط تلك الخلايا بشكل كبير في ريف البصيرة شرقي دير الزور، حيث قاموا بسلب أشخاص مبالغ مالية مرات عدة و كان آخر تلك الحوادث سلب شخص من قرية طيب الفال مبلغ مالي وتهديده بالقتل وأيضا تم تهديد شخص من قرية الكسار من قِبل الخلايا.
وتنشط خلايا التنظيم ضمن مناطق نفوذ “قسد” بالرغم من العمليات الأمنية التي تخوضها “قسد ” بدعم من “التحالف الدولي”
وفي الرابع من يوليو/تموز الجاري، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن تنظيم “الدولة الإسلامية”  أرسل للمرة الثانية، تهديدا إلى إمام مسجد الحريجية في ريف دير الزور، بسبب خطبته في المساجد، بينما زوجته تعمل في دوائر “قسد”، حيث تشغل الزوجة منصب رئاسة مشتركة لمجلس الربيضة المدني، كما يعمل الخطيب في فرن لإنتاج الخبز.