مسلحو الفوعة يحاولون استعادة السيطرة على مناطق خسروها

محافظة ادلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: قصف الطيران الحربي بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء مناطق في قرية جوزف بجبل الزاوية، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، بينما استشهد رجل من بلدة مشمشان  بريف جسر الشغور، جراء قصف الطيران الحربي على البلدة ليل امس، كما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في بلدتي سفوهن والفطيرة ومناطق اخرى في قرية كرسعة ولم ترد معلومات عن اصابات، فيما استشهدت مواطنة من بلدة سرمدا برصاص قناص على طريق السفيرة بريف حلب الشرقي واتهم نشطاء قناص قوات النظام بإطلاق النار عليها وقتلها، كما دارت اشتباكات عنيفة بين قوات الدفاع الوطني الموالية للنظام ومسلحين من بلدة الفوعة موالين للنظام يشرف على تدريبهم قادة مجموعات من حزب الله اللبناني من طرف والفصائل الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف آخر في محيط بلدة الفوعة التي يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية، إثر محاولة قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام استعادة السيطرة على نقاط كانوا قد خسروها في الأيام الفائتة خلال هجمات مقاتلي الفصائل على الفوعة وكفريا.