مسيّرة إيرانية تستهدف موقع لفصيل مدعوم من التحالف الدولي في منطقة الـ 55 عند الحدود الشرقية لسورية مع الأردن والعراق

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن طائرة مسيّرة يرجح بأنها إيرانية استهدفت إحدى نقاط فصيل “جيش مغاوير الثورة” المدعوم من قبل قوات التحالف الدولي في منطقة الـ 55 الخاضعة لسيطرة التحالف الدولي والفصيل عند مثلث الحدود بين سوريا والأردن والعراق
ووفقًا لمصادر المرصد السوري، فإن النقطة التي جرى استهدافها هي “نقطة حوش مطرود”وتقع شمال غربي منطقة الـ 55 عند قاعدة التنف ومصدر الهجوم هو المليشيات الإيرانية المتمركزة في قرية العليانيه التي تبعد عن منطقة قاعدة التنف نحو 30 كلم.

وأمس الأول، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى سماع دوي انفجارت وأصوات إطلاق رصاص في منطقة الـ 55 عند قاعدة التنف التابعة للتحالف الدولي، عند الحدود الشرقية لسوريا مع الأردن والعراق، صباح اليوم الثلاثاء، ناجمة عن تدريبات مشتركة يجريها فصيل “مغاوير الثورة” مع قوات التحالف الدولي في المنطقة.

وبلغت حصيلة التدريبات العسكرية التي أجرتها قوات التحالف الدولي وفصيل مغاوير الثورة منذ مطلع الشهر الحالي ثلاث تدريبات مشتركة بالذخيرة الحية وفقًا لمصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد