مصادر المرصد السوري: اتفاق روسي-أمريكي على عدم السماح  بأي اجتياح  عسكري للشمال السوري

 أفادت مصادر مطّلعة  بشأن الاجتماع الروسي-الأمريكي، بأن موسكو أقدمت على عزل قائد القوات الروسية في سورية، العماد الكسندر تشايكو، وعينت جنرالا جديدا.
 وقالت ذات المصادر إن الجنرال الجديد قام بجولة في شمال وشرق سورية، والتقى بوفد عن قوات سوريا الديمقراطية، حيث تم تباحث سبل تطوير العلاقة بين دمشق والإدارة الذاتية بتوجيه ودعم من روسيا.
 وذكرت مصادرنا أنّ تم التأكيد خلال اللقاء على عدم السماح بأي اجتياح بري تركي للمنطقة الشمالية، مع الضرورة التشديد على الرفض الروسي-الامريكي لأي عملية من أنقرة .
 وتناول اللقاء ايضا سبل انسحاب القوات العسكرية لقسد من كوباني ومنبج وانتشار قوات الأمن الداخلي الاسايش وقوات النظام العسكرية في محيط المنطقة  .
وكانت مواقع قد تداولت مؤخرا أخبارا مفادها إعطاء مهلة لقوات سوريا الديمقراطية للخروج من منبج وتل رفعت وعين العرب ، وإحداث تغييرات صلب “قسد” في القيادات التي تتحفظ عليها أنقرة كشرط لوقف القصف التركي المستمر، استبعدها قادة ميدانيون من قسد للمرصد السوري.
وفي مايخصّ التغييرات في “قسد”، قال القيادي الميداني والناطق الرسمي  باسم لواء الشمال الديمقراطي محمود حبيب، في حديث مع المرصد السوري، إنّ المنطقة  تشهد تجاذبات سياسية وعسكرية وأمنية كبيرة وخطيرة بداية من الأضرار التي تخلفها الضربات التركية الجوية والبرية وصولا إلى محاولات تنظيم “داعش” الضرب هنا وهناك، انتهاء الحصار المطبق على المنطقة من الناحية العسكرية  والأمنية.