مصادر المرصد السوري تنفي الأنباء المتداولة عن إعدام عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” في محاكم “الإدارة الذاتية”

نفت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، ما تناقلته وسائل إعلام محلية ودولية، عن تحضر “قسد” لتنفيذ حكم الإعدام بحق عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” شاركوا في الهجوم على سجن الصناعة في غويران بالحسكة قبل أشهر.
ونفت مصادر المرصد السوري في محكمة الإرهاب الخاصة بمحاكمة عناصر تنظيم “الدولة الاسلامية” للمرصد السوري لحقوق الإنسان، جميع الأنباء المتداولة، مؤكدًا بأن الأخبار كاذبة جملة وتفصيلا، وأنه لا يوجد حكم الإعدام لدى محاكم “الإدارة الذاتية”، مشيرًا إلى أن قسم من عناصر التنظيم المهاجمين قتلوا وآخرين تم اعتقالهم والبعض الآخر فر إلى مكان مجهول، فيما يتم محاكمة المعتقلين أصولا وفقًا للقانون المطبق.
ووفقًا للخبر المداول، فإن “قسد” تعتزم تنفيذ حكم الإعدام بحق 125 عنصراً من عناصر التنظيم غالبيتهم من دول شمال أفريقيا، بينهم 72 تونسياً، إضافة إلى عناصر من دول المغرب والعراق وسوريا وعدد آخر من جنسيات شرق آسيوية”، من المحتجزين في سجونها في شمال سوريا الذين هاجموا سجن الصناعة في مدينة غويران بالحسكة.
ووفقًا للخبر، فقد تم نقل هؤلاء المحكومين إلى سجن في ناحية المالكية بريف الحسكة الشمالي الشرقي تمهيداً لتنفيذ حكم الإعدام بحقهم والمُزمع تنفيذه مع نهاية شهر نيسان.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد