مصادر المرصد السوري تنفي ما يتم تداوله حول حركة نزوح كبيرة من منبج على خلفية الحديث عن عملية عسكرية تركية

محافظة حلب: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قصفاً صاروخياً نفذته القوات التركية والفصائل الموالية لها صباح اليوم الخميس، على مناطق في قرية الجات بريف منبج، شمال شرقي حلب، دون معلومات عن خسائر بشرية، على صعيد متصل، نفت مصادر المرصد السوري صحة الأنباء التي تروج لها بعض وسائل الإعلام والمواقع والحسابات على مواقع تواصل الاجتماعي حول حركة نزوح كبيرة من منطقة منبج ضمن مناطق نفوذ قوات مجلس منبج العسكري، حيث أكدت المصادر بأنه لا يوجد عمليات نزوح لكن هناك تخوف شعبي من شن القوات التركية لعملية عسكرية.
وكان المرصد السوري أشار أمس إلى إصابة عنصرين من قوات النظام بجروح متفاوتة، جراء استهداف القوات التركية بالمدفعية الثقيلة نقطة عسكرية في قرية تل تورين بريف منبج شرقي حلب، قصفت القوات التركية قرية الجات بالمنطقة ذاتها.
على صعيد متصل، قصفت القوات التركية بالمدفعية الثقيلة، قريتي الدبس وهوشان في ريف عين عيسى شمالي الرقة.
وكان المرصد السوري قد رصد، اليوم، استقدام قوات النظام لتعزيزات عسكرية إلى مناطق نفوذها في ريف منبج الجنوبي بريف حلب الشرقي.
وتتألف التعزيزات من دبابات وأسلحة ثقيلة ونحو 500 جندي، وتمركزت القوات قرب قريتي تل أسود وحيمر الجيس ضمن مناطق المحاذية لمناطق قوات النظام مع “قسد”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد