المرصد السوري لحقوق الانسان

مصادر تنفي تجريف أراضي الآشوريين في ريف الحسكة من قبل “الإدارة الذاتية”

 

نفت مصادر أهلية ومحلية، عمليات تجريف الأراضي الزراعية التي تعود ملكيتها للآشوريين في قرية سويديك ضمن مناطق “الإدارة الذاتية” بريف المالكية (ديريك) شرقي الحسكة.
وقالت مصادر متعددة بأن، “الإدارة الذاتية” المسؤولة عن المنطقة تسعى مع مكاتب حماية ممتلكات المهاجرين على المحافظة على ممتلكات المواطنين الآشوريين وغيرهم، وترفض بيع ممتلكاتهم الخاصة.
وتعد منطقة سويديك من المواقع السياحية، حيث تعمل “الإدارة الذاتية” على تشجير الأراضي التي تعود ملكيتها للعامة “مشاع”، وقال أحد المصادر، بأن الأراضي عامة وقد  تكون  متداخلة  مع  أملاك  خاصة.
ويوجه المرصد السوري نداءًا لمن لديه مظلومية بما يخص الاستيلاء وتجريف الأراضي التي يملكها الآشوريين “الخاصة” لتقديمها مع الإثباتات المطلوبة.
وكانت “الإدارة الذاتية” قد أعلنت في نهاية العام الفائت، إيقاف تنفيذ قانون “حماية وإدارة أملاك الغائب” الذي أثار انتقادات واسعة، نظرا “للتداعيات التي يمكن أن تحصل من جراء تطبيق هذا القانون، والناجمة عن سوء فهمه والاختلاف في تفسير مواده”.
وينص القانون على تشكيل لجنة لحماية أملاك الغائب، ويشمل كل من غادر سوريا مدة سنة أو أكثر “بقصد الإقامة الدائمة”، ويعرف القانون الغائب بأنه “كل من يحمل الجنسية السورية أو ما في حكمها ويقيم إقامة دائمة خارج حدود سوريا، ولا يقيم أحد من أقاربه من الدرجة الأولى أو الثانية في سوريا”.
وتقوم اللجنة باستثمار أملاك الغائب طيلة فترة غيابه، ويفقد الغائب حقه في ريع أملاكه “دون المساس بأصل الحق”.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول