مصادر رسمية تركية تؤكد مانشره المرصد السوري وتعترف بمقتل جندي تركي قرب الشريط الحدودي السوري-التركي

أكدت مصادر رسمية تركية ما نشره المرصد السوري لحقوق الإنسان، صباح اليوم، حيث صدر بيان عن مكتب محافظ مدينة ماردين التركية يؤكد مقتل جندي وإصابة 3 آخرين في حادثة إطلاق نار، أدت لانقلاب حافلة عسكرية على الشريط الحدودي مع سورية.

وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، تبادلًا لإطلاق النار، خلال ساعات الصباح الأولى عند الحدود السورية – التركية بريف الدرباسية الغربي، بين قوات حرس الحدود التركية من جهة، وقوى الأمن الداخلي “الأسايش” من جهة أخرى، على خلفية محاولة أشخاص العبور نحو الأراضي التركية من الجانب السوري، واستمر تبادل إطلاق النار لدقائق معدودة قبل أن يتجدد بعدها، وسط معلومات عن مقتل جندي تركي نتيجة تدهور عربته العسكرية واصطدامها بالجدار خلال عملية تبادل إطلاق النار.

ونشر المرصد السوري في 16 حزيران الفائت، أن مدنيين بينهم نساء وأطفال دخلوا الأراضي التركية بطريقة غير شرعية، من جهة معبر قرية الخزرة الواقع على الطريق الواصل بين مدينتي عامودا والدرباسية عند الحدود مع تركيا شمال شرقي سوريا، حيث قام حرس الحدود التابع لقوات سوريا الديمقراطية بإطلاق نيران تحذيرية على المدنيين لإيقافهم خلال محاولتهم اجتياز الحدود مما أدى إلى إصابة اثنين منهم قبل أن يتمكنوا من الوصول إلى الأراضي التركية، لتقوم قوات “الجندرما” بالرد على مصادر النيران من جهة الأراضي السورية، ووفقًا لنشطاء المرصد السوري، فقد شهدت القرى الواقعة على الحدود السورية – التركية شرقي الدرباسية، انتشار واسع لقوى الأمن الداخلي “الأسايش” برفقة حرس الحدود التابع لقوات سوريا الديمقراطية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد