مصادر قيادية بـ”قسد” لـ”المرصد السوري”: نرفض العرض الروسي المطروح بشأن العدوان التركي

104

أكدت مصادر قيادية في قوات سوريا الديمقراطية، في تصريحات خاصة لـ”المرصد السوري”، أن قيادة قوات سوريا الديمقراطية ترفض العرض الروسي المطروح لوقف العدوان التركي. وبحسب ما أشارت مصادر قيادية في قوات سوريا الديمقراطية، فإن اجتماعات مكوكية بين قيادة قوات سوريا الديمقراطية وقادة الجيش الروسي انعقدت للتفاوض على آلية انتشار القوات الروسية في شمال وشرق سوريا. وبحسب ما أكدت المصادر الموثوقة، فإن “قيادة قوات سوريا الديمقراطية رفضت العرض الروسي بانسحاب قواتها من الحدود أو فتح المجال لهجوم تركي واعتبرت ذلك ابتزازا مرفوضا بشكل قاطع، ولا يتناسب مع حجم ودور روسيا الاتحادية كدولة عظمى وفاعلة في الملف السوري”.

وأشارت المصادر المطلعة على تفاصيل الاجتماعات، لـ”المرصد”، إلى أن “قيادة قوات سوريا الديمقراطية أكدت أنهم كمقاتلون معنيون بالدفاع عن الحدود والشعب السوري مهما كان الثمن وأن المشكلة تكمن في الإطار السياسي الذي يجب أن تلعب روسيا فيه دورا فاعلا لإيجاد حل سياسي”. وبحسب ما جرى في الاجتماعات، فقد طلبت قيادة “قسد” من الجانب الروسي للضغط على الحكومة السورية بتغيير نبرة خطابها تجاه الشعب الكردي وقوات سوريا الديمقراطية وأن تعترف الحكومة السورية رسميا بأن انتشار القوات الحكومية يجري بالتنسيق مع قوات سوريا الديمقراطية والمجالس المحلية، وكذلك اعتبار شهداء “قسد” شهداء سوريون دافعوا عن سوريا ومكوناتها ضد الإرهاب، والاعتراف الدستوري بالشعب الكردي وحقوقه، على أن تكون روسيا هي الضامن لذلك.