مصرع أكثر من 100 عنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” وعناصر الحسبة في عين العرب “كوباني”، وقوات البشمركة لم تشارك في القتال إلى الآن.

أبلغت مصادر موثوقة المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات البشمركة الكردية، التي دخلت على متن أكثر من 20 عربة ليل أمس، إلى منطقة تل شعير بالريف الغربي لمدينة عين العرب “كوباني”، تمركزت اليوم في جبهات المدينة، إلا أنها لم تشارك حتى اللحظة في الاشتباكات الدائرة مع تنظيم “الدولة الإسلامية”، فيما استمرت الاشتباكات العنيفة منذ ليل أمس وحتى صباح اليوم، بين مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي وتنظيم “الدولة الإسلامية” في محاور مسجد الحاج رشاد والمربع الحكومي الأمني والبلدية، وصولاً إلى محور طريق حلب في جنوب غرب مدينة عين العرب “كوباني”، حيث كانت أعنف الاشتباكات عند مسجد الحج رشاد في شمال غرب المربع الحكومي الأمني، في محاولة من تنظيم “الدولة الإسلامية” التقدم في المنطقة، إلا أن الهجوم باء بالفشل، وتشهد المدينة هدوءاً حذراً يخرقه أصوات قذائف الهاون التي يطلقها تنظيم “الدولة الإسلامية” وأصوات إطلاق نار متقطعة بين الطرفين.

وعلى صعيد متصل تمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان خلال الأيام الثلاثة الفائتة، من توثيق مصرع ما لا يقل عن 100 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” وعناصر الحسبة “الشرطة الدينية” والذين جيء بهم من محافظتي حلب والرقة، للمشاركة في القتال ضد وحدات حماية الشعب الكردي، في مدينة عين العرب “كوباني” ومحيطها، كذلك كانت طائرات التحالف العربي – الدولي قد نفذت عدة ضربات استهدفت تنظيم “الدولة الإسلامية”، في جنوب مدينة عين العرب “كوباني” والقسم الشرقي للمدينة.