مصرع استرالي كان يقاتل مع وحدات حماية الشعب الكردي ومصير 90 مواطناً آشورياً مختطفاً لا يزال مجهولاً

58

 

استعادت وحدات حماية الشعب الكردي السيطرة على قرى تل شاميرام وتل هرمز وتل نصري التي يقطنها

المقاتل الأسترالي : آشلي جونستون
المقاتل الاسترالي : آشلي جونستون

مواطنون من المكون الآشوري من أتباع الديانة المسيحية، كما استعادت الوحدات السيطرة على أجزاء واسعة من قرية غيبش التي يقطنها مواطنون من المسلمون العرب السنة، فيما لا تزال الاشتباكات مستمرة بين الوحدات الكردية وتنظيم “الدولة الإسلامية” في محيط بلدة تل تمر، وأكدت مصادر موثوقة للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن الوحدات الكردية عثرت في قرية غيبش على 4 جثث لمواطنين من القرية، قتلهم تنظيم “الدولة الإسلامية” بالسلاح الأبيض، بتهمة “التعامل مع الوحدات الكردية”، بينهم رجل واثنان من أطفاله، وأكدت المصادر للمرصد أنه تم إحراق 8 منازل ومدرسة في قرية غيبش من قبل عناصر التنظيم، كما تم إحراق جزء من كنيسة بتل شاميرام بالإضافة لمنزلين آخرين في القرية، ولا يزال مجهولاً مصير 90 مواطناً آشورياً الذين اختطفهم تنظيم “الدولة الإسلامية” يوم أمس الأول، من قرى تل شاميرام وتل هرمز وتل نصري، واقتادهم إلى جبل عبد العزيز في جنوب غرب بلدة تل تمر، كما أكدت المصادر ذاتها للمرصد أنه فقد الاتصال مع نحو 25 مواطناً آشورياً ممن نزحوا خلال بدء التنظيم هجومه على محيط بلدة تل تمر، ولا يعلم حتى اللحظة إذا ما كانوا مختطفين أم أنهم متوارون عن الأنظار في قرى قريبة من المنطقة، في حين أكدت المصادر للمرصد أن المقاتل الأجنبي في صفوف وحدات حماية الشعب الكردي الذي لقي مصرعه أمس خلال اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف تل حميس، هو من الجنسية الاسترالية وكانت وحدات حماية الشعب الكردي قد كشفت عن هويته ويدعى “آشلي جونستون”، وتشهد جبهة تل حميس في الريف الجنوبي الشرقي لمدينة القامشلي اشتباكات متقطعة اليوم بين مقاتلي وحدات الحماية وتنظيم “الدولة الإسلامية” بسبب الأحوال الجوية.