مصرع بريطاني وتونسي وعراقي في كمين بالبوكمال في ريف دير الزور‎

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم ” الدولة الإسلامية” اعتقل أمس نحو ثمانية مواطنين في مدينة البوكمال التابعة لـ “ولاية الفرات”، واقتادتهم إلى جهة مجهولة، وذلك على خلفية كمين وهجوم نفذه مسلحون مجهولون على مجموعة لتنظيم ” الدولة الإسلامية” في منطقة البوكمال، والتي أدت لمصرع 3 مقاتلين من التنظيم من الجنسيات البريطانية والعراقية والتونسية، فيما لا يزال قيادي من جنسية عربية، ممن كانوا ضمن مجموعة تنظيم ” الدولة الإسلامية” التي هوجمت، مجهولاً إلى الآن.



وكان  تنظيم ” الدولة الإسلامية” قد اعتقل في الـ 12 من الشهر الجاري، نحو 9 مواطنين من بلدة السكرية، الواقعة بريف مدينة البوكمال، واقتادهم إلى جهة مجهولة، كما نفذ تنظيم ” الدولة الإسلامية” قبلها بيوم، حملة اعتقالات في مدينة البوكمال، طالت عدداً من المواطنين، واقتادوهم إلى جهة مجهولة، في حين نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان في الـ 10 من شهر أيلول / سبتمبر الجاري، أن تنظيم ” الدولة الإسلامية” بدأ بتسيير  دورياته في “ولاية الفرات”، حيث قام بنشر عناصره وسيارات دورياته في مدن وبلدات الولاية، بعد الاستهدافات المتكررة التي تعرض لها مقاتلو التنظيم في ” الولاية”، من قبل مسلحين مجهولين، وكان تنظيم ” الدولة الإسلامية” أعلن في أواخر شهر آب / أغسطس الفائت من العام الجاري، عن إنشاء “ولاية جديدة” أطلق عليها اسم “ولاية الفرات”، والتي تضم مدينة البوكمال السورية الحدودية مع العراق، ومدينة القائم العراقية وقرى وبلدات في ريفيهما، وذلك في كسر للحدود السياسية لأول مرة بين سوريا والعراق منذ إعلان ” الدولة الإسلامية في العراق والشام”  في نيسان من العام المنصرم 2013، كخطوة في طريق إنشاء “دولته الإسلامية”.