المرصد السوري لحقوق الانسان

مصرع قائد عسكري في الحزب الإسلامي التركستاني في اشتباكات المشفى الوطني بجسر الشغور

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: نفذ الطيران الحربي عدة غارات على مناطق في قرية نحليا بريف إدلب، حيث تشهد مناطق في الريف قصفاً جوياً ومن قبل قوات النظام منذ عدة أشهر سقط خلاله العديد من الشهداء والجرحى، لقي قائد عسكري في الحزب الإسلامي التركستاني مصرعه جراء إصابته في اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محيط المشفى الوطني عند الأطراف الجنوبية الغربية لمدينة جسر الشغور في الـ 22 من الشهر الجاري أثناء ملاحقة قوات النظام والمسلحين الموالين لها المحاصرين داخل المشفى والتي تمكنت من الفرار باتجاه قوات النظام والمسلحين الموالين لها، التي كانت تحاول التقدم من عدة محاور نحو المشفى لفك الحصار المستمر عنه منذ الـ 25 من شهر نيسان / أبريل الفائت من العام الجاري.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد نشر أول أمس توثيقه مقتل ما لا يقل عن 261 من ضباط وعناصر قوات النظام وقوات الدفاع الوطني الموالية لها، ممن قتلوا خلال الفترة الممتدة من الـ 22 من شهر نيسان / أبريل الفائت تاريخ بدء الهجوم على مدينة جسر الشغور وريفها، وحتى منتصف ليل الـ 23 من شهر أيار / مايو الجاري، ومن بين المجموع العام للذين وثقهم المرصد، 90 ضابطاً على الأقل، من ضمنهم اللواء محي الدين منصور قائد القوات الخاصة في سوريا، و11 ضابطاً برتبة عميد، و11 عقيداً، و3 ضباط برتبة مقدم، و10 ضباط برتبة رائد، و25 ضابطاً برتبة نقيب، و29 ضباط برتبة ملازم أول، قتلوا جميعاً خلال سيطرة جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام)، حركة أحرار الشام الإسلامية، جبهة أنصار الدين، جيش الإسلام، أجناد الشام، ألوية الفرقان، أنصار الشام، الحزب الإسلامي التركستاني وجنود الشام، على مدينة جسر الشغور في الـ 25 من شهر نيسان / أبريل الفائت، وخلال الاشتباكات في محيط المشفى الوطني عند الأطراف الجنوبية الغربية لمدينة جسر الشغور وفي محيط قرية الكفير وفي المعارك التي دارت منذ الـ 22 من شهر نيسان الفائت، وصولاً إلى تمكن عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها المحاصرين داخل المشفى الوطني عند أطراف مدينة جسر الشغور من الفرار إلى قوات النظام التي كانت تحاول التقدم في المنطقة من عدة محاور، إضافة لوجود أكثر من 300 بين مفقود وأسير من قوات النظام والمسلحين الموالين لها وأسرهم، خلال هذه الفترة الممتدة من 22 نيسان وحتى منتصف ليل 23 أيار الجاري.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول