مصرع قائد كتيبة في اقتتال مع فصائل أخرى بعد اغتيال قائد لواء إسلامية

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قضى قائد كتيبة أهل السنة في بلدة الحارة بريف درعا الشمالي، خلال اشتباكات مع فصائل مقاتلة عند تخوم مدينة إنخل بالريف ذاته، وذلك على خلفية عملية الاغتيال التي حصلت فجر اليوم، وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، نشر منذ ساعات أن مسلحين مجهولين اغتالوا قائد لواء أحفاد عمر التابع للفصائل ومقاتل آخر معه في بلدة الحارة الواقعة بريف درعا الشمالي، حيث أقدم المسلحون على إطلاق الرصاص عليهما قبل أن يلوذوا بالفرار، في حين قضى 3 مقاتلين من الفصائل وأصيب آخر بجراح خطرة وذلك إثر هجوم نفذه مجهولون على حاجز لهم في أطراف بلدة السهوة بريف درعا حيث أقدموا على إطلاق النار عليهم قبل أن يلوذوا بالفرار.