مصرع قيادي محلي من جبهة النصرة في محيط بلدة الزهراء التي يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية

36

محافظة حلب– المرصد السوري لحقوق الانسان:: نفذ الطيران الحربي ثلاث غارات على مناطق في بلدة بيانون بريف حلب الشمالي، ولم ترد انباء عن خسائر بشرية حتى اللحظة، في حين دارت اشتباكات بعد منتصف ليل السبت – الاحد بين الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجبهة انصار وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة، وقوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني ولواء القدس الفلسطيني ومقاتلي حزب الله اللبناني ومقاتلين  من الطائفة الشيعية من جنسيات ايرانية وافغانية من جهة اخرى، في محيط قرية سيفات وفي محيط قرية حيلان قرب سجن حلب المركزي، وفي منطقتي البريج ومناشر البريج بالمدخل الشمالي الشرقي لمدينة حلب، كذلك دارت اشتباكات بعد منتصف ليل امس بين الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية من طرف، وقوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني من طرف اخر، في حي الخالدية شمال حلب، أيضا دارت بعد منتصف ليل امس اشتباكات عنيفة ، في محيط بلدة الزهراء  التي يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية بريف حلب الشمالي، بين الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وجبهة انصار الدين من جهة، وقوات الدفاع الوطني ومسلحين محليين من  البلدة من جهة أخرى، ما أدى لمصرع قيادي محلي في جبهة النصرة من الجنسية السورية، ومعلومات مؤكدة عن خسائر بشرية في صفوف قوات الدفاع الوطني والمسلحين المحليين.