مصرع 15 مقاتلاً من جبهة النصرة والكتائب وجند الأقصى، ومقتل 20 عنصراً من قوات النظام في اشتباكات مدينة إدلب

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: ارتفع إلى 20 على الأقل، عدد عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها الذين قتلوا خلال هجوم لمقاتلي جبهة النصرة ( تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وتنظيم جند الأقصى وكتائب إسلامية أخرى على مدينة إدلب المكتظة بالسكان، والتي تسيطر عليها قوات النظام، إضافة لاستشهاد ومصرع ما لا يقل عن 15 مقاتلاً من جبهة النصرة وجند الأقصى والكتائب الإسلامية، بينهم قياديين محليين، حيث شهدت مدينة إدلب هجوماً لمقاتلي الأخير وتمكنهم من اقتحام مبنيي قصر المحافظ وقيادة الشرطة، بمؤازرة عناصر من الشرطة التابعة للنظام واللجان الشعبية الموالية له، سهلوا دخول مجموعات تابعة للنصرة وجند الأقصى والكتائب الإسلامية، كانت متواجدة داخل مدينة إدلب، حيث سهل عناصر الشرطة واللجان الشعبية الموالية للنظام، من دخول مقاتلي النصرة وجند الأقصى والكتائب الإسلامية إلى المبنيين، ترافقت الاشتباكات مع قصف لقوات النظام وغارات للطيران الحربي على أطراف المدينة التي شهدت اشتباكات كذلك، ومعلومات عن استشهاد 4 مدنيين، الذين تصادف وجودهم مع الهجوم على المدينة.