مصرع 16 عنصراً على الأقل من تنظيم “الدولة الإسلامية” في قصف للتحالف واشتباكات مع الوحدات الكردية والفصائل المقاتلة بريف الرقة

26

محافظة الرقة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان من توثيق مصرع 16 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” بينهم مقاتلين من جنسيات غير سورية، ممن قضوا بعد منتصف ليل أمس في قصف لطائرات التحالف واشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردي المدعمة بالفصائل المقاتلة في منطقة سلوك بالريف الشمال للرقة، وتم نقلهم إلى مشافي بمدينة الرقة، ولم ترد حتى الآن حصيلة عن الخسائر البشرية في صفوف وحدات حماية الشعب الكردي والمقاتلين الداعمين لها.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد نشر اليوم أن الاشتباكات العنيفة مستمرة بين مقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية”، ووحدات حماية الشعب الكردي المدعمة بفصائل مقاتلة وطائرات التحالف الدولي، في الريف الشمالي الغربي لبلدة سلوك وفي محيط البلدة، وأكدت مصادر موثوقة للمرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الوحدات الكردية والفصائل المقاتلة تمكنوا من محاصرة بلدة سلوك بشكل كامل، بعد انسحابهم من القسم الشرقي منها، وذلك بسبب وجود ألغام ومفخخات بشكل كثيف داخل البلدة، لتتجه مجموعات من وحدات الحماية وتسيطر على قرى واقعة على طريق تل أبيض – سلوك، وصولاً إلى مناطق تبعد نحو 10 كيلومتر في جنوب شرق تل أبيض، الواقعة على الحدود السورية – التركية، في محاولة من الوحدات الكردية والفصائل المقاتلة الداعمة لها التي تقدمت من ريف رأس العين (سري كانيه)، ملاقاة قواتها التي تقدمت من الريف الشرقي لمدينة عين العرب (كوباني) ووصلت إلى ذات المسافة في جنوب غرب تل أبيض، من أجل فرض حصار على المدينة التي تعتبر المعبر الوحيد من محافظة الرقة إلى تركيا، والفصل بين قوات التنظيم في معقلها بمدينة الرقة، والحدود السورية – التركية.