مصرع 5 أطفال فى سقوط قذيفة علي «حلب» والمعارضة تقصف مسقط رأس «الأسد»

لقى أمس 5 أطفال على الأقل مصرعهم، أمس بينهم 4 أشقاء إثر سقوط قذيفة صاروخية أطلقها مقاتلو المعارضة على أحد احياء مدينة حلب، فى الوقت الذى قصف جيش الفتح بصواريخ جراد مدينة القرداحة، مسقط رأس بشار الأسد. 

أوضح المرصد السوري لحقوق الانسان أنه استشهد 5 أطفال هم 4 أشقاء وطفلة قريبتهم، جميعهم دون سن الـ 14 جراء سقوط قذيفة صاروخية أطلقتها فصائل مسلحة على منزلهم في حي الشهباء الجديدة الخاضع لسيطرة قوات النظام بمدينة حلب.

وبدأت المعارك في حلب في صيف 2012، وانقسمت المدينة منذ ذلك الحين بين احياء خاضعة لسيطرة المعارضة واخرى تحت سيطرة النظام.

ويقصف النظام بانتظام مناطق واقعة تحت سيطرة المعارضة او الجهاديين في مدينة حلب وريفها من طائرات حربية أو بالبراميل المتفجرة. ويستخدم كذلك بدرجة أقل المدفعية وصواريخ من طراز أرض أرض. وحصد هذا القصف آلاف القتلى واوقع أضراراً بالغة لا سيما في مدينة حلب التي كانت تعتبر قبل الحرب العاصمة الاقتصادية لسوريا.

كما يطلق مقاتلو المعارضة قذائف على المناطق الخاضعة لسيطرة النظام اسفرت عن سقوط العديد من الضحايا.

وأسفر النزاع السوري الذي بدأ بحركة احتجاجية شعبية سلمية ضد النظام السوري منذ اندلاعه في مارس 2011 عن مقتل 230 ألف قتيل بينهم أكثر من 11500 طفل.

 

المصدر: الوفد