مصرع 78 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” خلال قصف لطائرات التحالف واشتباكات مع الوحدات الكردية

ارتفع إلى 78 على الأقل عدد عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، الذين لقوا مصرعهم منذ ليل أمس الأول الأحد، وحتى اللحظة، وذلك نتيجة القصف المكثف من طائرات التحالف الدولي والاشتباكات العنيفة من المنطقة الممتدة من أطراف بلدة صرين في جنوب عين العرب (كوباني)، مروراً بعين عيسى وصولاً إلى الأطراف الغربية لجبل عبد العزيز في جنوب غرب الحسكة، والتي نفذ فيها التنظيم هجوماً مكثفاً تمكن خلالها من السيطرة على مدينة عين عيسى وعدة قرى في ريفي الحسكة والرقة، تمكنت وحدات حماية الشعب الكردي لاحقاً مدعمة بطائرات التحالف الدولي، من استعادة السيطرة على 10 قرى منها، والواقعة في ريف الرقة، بالإضافة لبلدة الشركراك، كما تمكنت الوحدات قبل قليل من الدخول إلى مدينة عين عيسى من الجهة الغربية، وتشتبك الآن بشكل عنيف مع عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” المسيطرين على المدينة، وتحتفظ الوحدات الكردية الآن بجثث ما لا يقل عن 32 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، بينما وصلت عشرات الجثث والجرحى من عناصر التنظيم إلى مدينة الرقة، معتقل تنظيم “الدولة الإسلامية”، فيما لم يتمكن المرصد السوري إلى الآن من إحصاء الخسائر البشرية في صفوف وحدات حماية الشعب الكردي الذين قضوا خلال الهجمات المباغتة التي نفذها التنظيم على تمركزاتهم وتفجير اثنين من “أشبال الخلافة” لأنفسهم قرب حواجز وتمركزات للوحدات في منطقة عين عيسى وأطراف ريف الحسكة الجنوبي الغربي، أيضاً نفذت طائرات التحالف قبل قليل عدة ضربات استهدفت تمركزات ومواقع لتنظيم “الدولة الإسلامية” عند أطراف بلدة صرين بريف حلب الشمالي الشرقي.