مصرع 8 مقاتلين بينهم قيادي في اشتباكات بريف درعا الغربي

49

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الانسان:: قصفت قوات النظام مناطق في الاراضي الزراعية شرقي بلدة الحارة، ما ادى لنشوب الحرائق في قسم منها، كذلك استشهد رجل من بلدة المسيفرة متأثرا بجراح أصيب بها، جراء قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في البلدة في وقت سابق، في حين قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في مدينة إنخل وبلدة اليادودة، ولا معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن، في حين تبين أن بين الـ 8 الذين قضوا في اشتباكات بريف درعا الغربي قيادي ومسؤول التسليح في حركة إسلامية، لقوا مصرعهم جميعاً خلال اشتباكات بين جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وحركة أحرار الشام الإسلامية من جهة، وفصائل مقاتلة وأخرى كانت في صفوف لواء شهداء اليرموك سابقاً من جهة أخرى في محيط كتيبة الهندسة بشمال غرب بلدة تسيل في ريف درعا الغربي، ما أسفر عن سيطرة المقاتلين على الكتيبة، وكان مقاتلو دار العدل في حوران قد اقتحموا البلدة أمس وحاولوا اعتقال شاب من البلدة إلا أنه رفض تسليم نفسه ليقوم عناصر دار العدل بإطلاق النار واعتقال رجل من البلدة، بينما استشهد شاب رجل جراء إصابته في إطلاق النار الذي شهدته المنطقة.