المرصد السوري لحقوق الانسان

مصير مجهول يلاحق عناصر من قوات النظام فقدوا قرب “حقل صفيان” النفطي بريف الرقة

 

محافظة الرقة- المرصد السوري لحقوق الإنسان: لا يزال مصير عناصر قوات النظام مجهولاً حتى الآن، حيث عثر على سيارة نوع  “بيك آب” محترقة قرب “حقل صفيان” النفطي الخاضع لسيطرة قوات النظام جنوب الطبقة في ريف الرقة الغربي، وذلك منذ يوم أمس الاثنين.
ورجحت مصادر المرصد السوري، بأن خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” اختطفتهم واقتادتهم إلى جهة مجهولة، بعد أن أحرقت سيارتهم.
ويأتي ذلك، في ظل نشاط “التنظيم” واستهدافه لسيارة عسكرية في المنطقة ذاتها قبل نحو 48 ساعة.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصد، في 10 يناير/كانون الثاني، انفجار عبوة ناسفة بسيارة عسكرية، تقل عناصر من قوات النظام، أثناء مرورها بالقرب من “حقل صفيان” النفطي بالريف الغربي لمحافظة الرقة، مما أدى إلى إصابة عنصرين من قوات النظام بجروح خطيرة.
وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى أن تنظيم “الدولة الإسلامية” يؤكد عودته القوية إلى الواجهة السورية، عبر عمليات متصاعدة ومتواصلة على قدم وساق ضمن البادية السورية، وجاءت الأيام الأولى من العام 2021 لتؤكد ذلك، حيث عمد التنظيم إلى تنفيذ كمائن وهجمات وتفجيرات لقوات النظام والمليشيات الموالية لها، ملحقاً بهم خسائر بشرية ومادية فادحة، ولا يهدف التنظيم من عملياته للسيطرة على مواقع ونقاط في حقيقة الأمر، لكنه يسعى إلى توجيه ضربات كبيرة للنظام السوري وحلفائه.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول