مصير مجهول يلاحق مواطن وموظفة في منظمة إنسانية.. وإطلاق سراح 4 مقابل مبالغ مالية كبيرة في عفرين

1٬242

محافظة حلب: اعتقل عناصر مكافحة الإرهاب، شابة تنحدر من ناحية راجو بريف عفرين، وذلك أثناء توجهها إلى مدينة إعزاز ضمن منطقة “درع الفرات”، لتأمين احتياجها الضرورية، حيث جرى اعتقالها بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية سابقاً، ووفقا لنشطاء المرصد السوري، فإن الشابة تعمل في منظمة “بهار” الإنسانية منذ سنوات، بينما لا يزال مصيرها مجهولاً حتى اللحظة.

وفي سياق آخر، أطلق عناصر فصيل “السلطان مراد” سراح 3 أشخاص، مقابل فدية مالية قدرها 3000 ليرة تركية عن كل شخص، ويشار إلى أنهم اعتقلوا في ريف إعزاز الشمالي بتاريخ 7 شباط الجاري، اثناء محاولتهم العبور الحدود السورية التركية، عبر طريق التهريب في قرية حوار كلس بريف إعزاز.

وأيضا أطلقت الاستخبارات التركية سراح مواطن في العقد الثالث من العمر، مقابل غرامة مالية قدرها 1000 دولار أمريكي، ووفقاً لنشطاء المرصد السوري، فإن المواطن كان عنصر سابق لدى فصيل “الجبهة الشامية” في عفرين، وينحدر من قرية العويجة بريف حلب، جرى اعتقاله في حي الأشرفية بمدينة عفرين بتاريخ 8 شباط الجاري لأسباب مجهولة.

وفي موازاة ذلك، نفذت الاستخبارات التركية حملة مداهمات وبمشاركة عناصر الشرطة العسكرية في حي الأشرفية، بحثاً عن العاملين سابقاً ضمن مجالس الإدارة الذاتية سابقاً، ويشار إلى أن الحملة استهدفت العائدين إلى ديارهم حديثاً، بينما جرى اعتقال مواطن في العقد الرابع من العمر، لأسباب مجهولة، في الحي ذاته من قبل الاستخبارات التركية.