المرصد السوري لحقوق الانسان

مطالبة التحالف الدولي بتحديد هوية طائرة قتلت عناصر من الوحدات الكردية بريف الشدادي في الحسكة، و90 قتلوا وأسروا واستشهدوا خلال معارك السيطرة على مدينة الشدادي وقرى بريفها في الريف الجنوبي لمدينة الحسكة

وردت معلومات للمرصد السوري لحقوق الإنسان عن قيام طائرة عسكرية باستهداف موقع للوحدات الكردية في منطقة حقل تشرين الذي سيطرت عليه قوات سوريا الديمقراطية في ريف الشدادي بجنوب الحسكة، ما أسفر عن سقوط عدد من الشهداء والجرحى في صفوف قواتهم، وأكدت قيادة وحدات حماية الشعب الكردي هذه المعلومات للمرصد السوري، قائلة بأن القصف تم من “طائرة مجهولة الهوية” على موقع لمقاتليها في حقل تشرين بالريف الجنوبي للحسكة، في الساعة التاسعة من صباح أمس الأول الـ 19 من شهر شباط / فبراير الجاري بعد تحليها لنحو نصف ساعة في سماء المنطقة، وقتلت خلال قصفها 3 من مقاتليها وأصابت اثنين آخرين بجراح، ولدى سؤال المرصد السوري لحقوق الإنسان لقيادة الوحدات الكردية عن تأخرهم في الإعلان عن استهداف الطائرة لمقاتليهم، قالوا أنهم كانوا لا يزالون بصدد التأكد من قوات التحالف حول ما إذا كانت طائراتهم استهدفت الموقع عن طريق الخطأ، إلا أن التحالف نفى تنفيذ طائراته أية ضربة جوية في الوقت المحدد آنفاً، وقد أشارت أصابع الاتهام إلى احتمال قيام طائرات تركية أو روسية أو طائرات تابعة للنظام باستهداف المنطقة، كما تم الطلب من التحالف الدولي بتحديد هوية الطائرات التي قصفت المنطقة وخلفت خسائر بشرية في صفوف الوحدات الكردية.

 

محافظة الحسكة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: لا يزال ريف مدينة الشدادي بجنوب الحسكة، يشهد منذ يومين معارك عنيفة بين عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” وقوات سوريا الديمقراطية، وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الأخير سيطر على 9 قرى واقعة بجنوب الشدادي وعلى الطريق الآخذ إلى محافظة دير الزور، فيما لا تزال المعلومات متضاربة حول تمكن عناصر التنظيم من استعادة السيطرة على قرية في المنطقة وتثبيت سيطرتها فيها، وأبلغت عدة مصادر موثوقة، المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن ما لا يقل عن 12 عنصراً من التنظيم تم أسرهم، فيما ارتفع إلى ما لا يقل عن 65 عدد عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” الذين قتلوا منذ بدء هجوم قوات سوريا الديمقراطية للسيطرة على مدينة الشدادي الاستراتيجية فجر الـ 17 من شهر شباط / فبراير الجاري، جثثهم لدى قوات سوريا الديمقراطية، بالإضافة لاستشهاد ما لا يقل عن 13 من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية، وإصابة آخرين بجراح متفاوتة.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول