مطالبة بتوحيد صفوف الفصائل وأخرى رافضة دخول “الهيـ-ـئة”..مظاهرات شعبية في إدلب وريف حلب

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بخروج العشرات من المدنيين بمظاهرات في مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي ومدينة الباب بالريف الشرقي، رفضاً لدخول هيئة تحرير الشام لمناطق “غصن الزيتون” ودرع الفرات”، وللمطالبة بالوقوف بوجهها.
وفي السياق، رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، خروج العشرات من المدنيين في مظاهرة بمدينة إدلب تحت شعار” الشعب يريد توحيد الصفوف وتحرير البلاد”، مطالبة بتوحيد صفوف الفصائل، ورفع المتظاهرون لافتات كتبت عليها شعارات تطالب الفصائل بتوحيد صفوفها.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أشار مساء أمس إلى أنه تم إبلاغ أفراد وموظفي كل من هيئة تحرير الشام، و” حكومة الإنقاذ” لحضور مسيرة تأييد في إدلب، في محاولة منها لإظهار الدعم الشعبي، يوم غد الجمعة، تأييدا لدخول هيئة تحرير الشام إلى مناطق في عفرين وإعزاز، وتوحيد صفوف الفصائل العسكرية، والعمل ضمن إدارة مدنية واحدة.
وجاء ذلك، ردا على المظاهرات الشعبية المناهضة لدخول هيئة تحرير الشام إلى منطقتي “غصن الزيتون” و”درع الفرات”.

وكان العشرات من المدنيين قد خرجوا، في 17 تشرين الأول، في مظاهرات مسائية في مدن مارع والباب وصوران بريفي حلب الشمالي والشرقي رفضاً لدخول هيئة تحرير الشام للمنطقة.