مطالبين بإسقاط “الجولاني”.. تجدد المظاهرات السلمية في عدة نقاط بريفي حلب وإدلب

149

تجمع العشرات من المواطنين للتظاهر في كل من بلدة كللي، ومخيمات أطمة الغربية، ومخيم ريف حلب الجنوبي، وبلدة بابكة، وأرمناز، ودارة عزة، ضد هيئة تحرير الشام وقائدها “الجولاني”.

وطالب المتظاهرون بإسقاط “الجولاني” ورفع الظلم وكف القبضة الأمنية وتبيض السجون من الشرفاء وفتح الجبهات، بالإضافة إلى إطلاق سراح جميع معتقلي الرأي ومحاكمة عاجلة وعادلة للمساجين ووقف التعذيب، وتخفيف الرسوم والضرائب عن المواطنين.

ويسود الغضب بين الناس في مناطق سيطرة هيئة تحرير الشام والشمال السوري بعد اعتراف الهيئة بمقتل أحد المعتقلين لديها وهو عنصر بجيش الأحرار، بعد عشرة أشهر من إخفائه وعدم الإفصاح عن مصيره.

وأشار المرصد السوري أمس، إلى تظاهر العشرات في كل من مدينة كفر تخاريم وتجمع الكرامة وبلدة تل الكرامة وبلدة تفتناز في ريف إدلب، للمطالبة بإسقاط زعيم هيئة تحرير الشام “الجولاني” وحل جهاز الأمن العام وإخراج كافة المعتقلين في السجون.

وتتواصل المظاهرات السلمية المناهضة لهيئة تحرير الشام في الشمال السوري، رغم إعلان “الجولاني” عن حزمة إصلاحات خلال لقاء مع الحكومة ومجلس الشورى ومجلس العشائر.

كما هدد “الجولاني” من تجاوز المتظاهرين خطوطه الحمراء.