مطالبين بتغيير مكانها.. عشرات النازحين في قرية “كويت الرحمة” السكنية يعتصمون أمام مبنى السرايا في عفرين

محافظة حلب: نفذ عشرات النازحين في قرية “كويت الرحمة” السكنية اليوم اعتصاماً أمام مبنى “السرايا” الذي يستخدمه الوالي التركي في عفرين مكاناً لاقامته وسط المدينة، مطالبين بتغير مكان قرية” كويت الرحمة”جراء تعرضها للاستهداف بشكل متكرر بقذائف مدفعية وصاروخية.
وتعد قرية “كويت الرحمة” من القرى النموذجية التي تأوي نازحين ومهجرين، حيث تم إنشاء القرية بتاريخ شهر آب/أغسطس 2021، بدعم من قبل جمعية “الرحمة العالمية” وتنفيذ جمعية “شام الخيرية”، وتضم 380 وحدة سكنية، وتأوي مئات النازحين والمهجرين نتيجة الاتفاقيات الروسية التركية.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أشار أمس، إلى أن القوات التركية والفصائل الموالية نفذتا قصفاً برياً على مناطق سيطرة القوات الكردية وقوات النظام، حيث تركز القصف على قرى تل زويان شعالة خربشة تل جيجان بريف حلب الشرقي، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية.

ورداً على ذلك، قصفت القوات الكردية وقوات النظام، قرية عبلة بريف الباب شرقي حلب، و قرية “كويت الرحمة” في ناحية شيراوا بريف عفرين شمالي غربي حلب، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية.