مطالبين بقلب الطاولة على قادتها.. منشورات ورقية مناهضة لسياسات الفصائل في ريف إدلب الشمالي

1٬854

محافظة إدلب: انتشرت منشورات ورقية من قبل مجهولين، في شوارع قريتي كفريا والفوعة بريف إدلب الشمالي، ضمن مناطق نفوذ هيئة “تحرير الشام”، ضد قادة الفصائل ورفضا للتطبيع مع النظام برعاية تركية.

وجاء في المنشورات:” التطبيع مع يهود مستحيل وكذلك التطبيع الذي يسعى له النظام التركي وقادة الفصائل مع النظام المجرم هو مستحيل ولن يتم”، الفرصة الآن سانحة لقلب الطاولة على قادات الفصائل الذين يسرقون الأموال ويتاجرون بالمخدرات ويقتل أبنائنا في اقتتالهم”.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، رصد بتاريخ 21 تشرين الثاني الجاري، خروج نساء في قرية السحارة بريف حلب، بمظاهرة ضد هيئة تحرير الشام للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين، وأضرمت النساء النار بصور لـ”الجولاني” واعتدوا لفظيا على الهيئة وزعيمها خلال المظاهرة.

وتتواصل المظاهرات النسائية ضد هيئة تحرير الشام منذ أشهر في ريفي إدلب وحلب الخاضعين لسيطرة الهيئة.