مطلوب بتهمة الانتماء لـ”الـ ـتـ ـنـ ــظـ ـيـ ـم” يـ ـفـ ـجـ ـر نفسه بدورية أمـ ـنـ ـيـ ـة في الرقة

داهمت دورية تابعة لقوى الأمن الداخلي “الأسايش” منزل في مدينة الرقة، أمس، لاعتقال شخص من أبناء قرية الجركة بريف الرقة الشرقي، بحقه مذكرات توقيف بتهمة الانتماء لتنظيم “الدولة الإسلامية”، في حين رفض تسليم نفسه وفتح قنبلة وفجر نفسه بعناصر الدورية، ما أسفر عن مقتله وإصابة 3 عناصر من “الأسايش” بجراح بليغة.
وأشار المرصد السوري، إلى أن قوات من “التحالف الدولي” برفقة قوات مكافحة الإرهاب التابعة لـ”قسد” داهمت بعد منتصف ليل السبت – الأحد، أحد المنازل التي كان يتحصن داخلها شخصين ينتميان لخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، في قرية الزر بريف دير الزور الشرقي.
ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإنه وعند وصول القوات للمنزل رفض الشخصان تسليم نفسيهما، ليقوم على إثرها الطيران المروحي التابع لقوات “التحالف الدولي” باستهداف المنزل بالرشاشات الثقيلة، ما أسفر عن مقتلهما
وتأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الشخصين اللذين قتلا في العملية المشتركة بين “قسد” و”التحالف الدولي”، هما قياديان في تنظيم “الدولة الإسلامية”.
واعترف “التحالف الدولي” بتنفيذه أولى العمليات المشتركة مع قوات مكافحة الإرهاب بـ”قسد”، منذ التصعيد التركي الأخير في 19 تشرين الثاني.