مظاهرات في عشرات المدن والبلدات السورية تطالب بالحرية وإسقاط النظام

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان خروج مئات المواطنين في مظاهرات في مدن وبلدات وقرى سورية وذلك إحياءاً للذكرى الخامسة لإنطلاقة الثورة السورية وتخليداً لذكرى ارتقاء أول شهيد في سوريا في الـ 18 من شهر آذار/مارس 2011 بمدينة درعا، حيث خرجت مظاهرات في مدن وبلدات أريحا وخان شيخون ومعرة النعمان وكفرنبل وسراقب وجرجناز وتفتناز وحزانو والمرج الأخضر واليعقوبية وسلقين والهبيط ومعرة حرمة ومعرة النعسان بريف إدلب، ومدينة نوى وبلدات بصرى الشام والجيزة والحراك وداعل واليادودة وجاسم بريف درعا، كما خرجت أيضاً في مدينتي اعزاز وعندان وبلدات ترمانين ودارة عزة والأتارب بريف حلب وأحياء الفردوس والسكري والمشهد وبستان القصر بمدينة حلب، ومدينتي تلبيسة والرستن في ريف حمص الشمالي وحي الوعر في مدينة حمص، وبلدة اللطامنة وقرية طلف بريف حماة، وحيي برزة والقابون وجوبر بالعاصمة دمشق، ومدن سقبا وزملكا ودوما وبلدة حمورية بغوطة دمشق الغربية وبلدة بيت جن بريف دمشق، حيث جدد المتظاهرون من خلالها مطالبهم بالحرية وإسقاط نظام بشار الأسد، جدير بالذكر أن مظاهرة سراقب بريف إدلب الشرقي شهدت رفع رايات شبيهة براية تنظيم “الدولة الإسلامية”، بالإضافة لرايات جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام).