مظاهرات مجدداً تطالب بعودة الأهالي إلى بلدة الهول التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية.

محافظة الحسكة – المرصد السوري لحقوق الانسان:: استشهدت ناشطة اعلامية في وحدات حماية الشعب الكردي جراء انفجار لغم ارضي قرب قرية اسكندرون بريف بلدة الهول الشرقي، فيما استشهد شاب من مدينة القامشلي متأثراً بجراح أصيب بها في انفجار عبوة ناسفة مزروعة بدراجة بمدينة القامشلي قبل أسبوع.

 

علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في محافظة الحسكة، أن مظاهرة خرجت في محيط منطقة الهول، وتضم مواطنين من أبناء الهول، الواقعة بالريف الجنوبي الشرقي لمدينة الحسكة، حيث طالب العشرات ممن خرجوا وبينهم أطفال ومواطنات، طالبوا بالعودة إلى منزلهم في البلدة التي سيطرت عليها قوات سوريا الديمقراطية منذ أسابيع.

جدير بالذكر أن المرصد السوري لحقوق الإنسان كان قد نشر قبل نحو اسبوعين، ما ورد إليه في نسخة من شريط مصور، لمظاهرة خرج فيها عشرات المواطنين والأطفال والمواطنات في ريف الحسكة، وقالت مصادر متقاطعة لنشطاء المرصد أن المظاهرة في ريف الحسكة الشرقي، وهي تضم أهالي بلدة الهول التي سيطرت عليها قوات سوريا الديمقراطية في منتصف تشرين الثاني / نوفمبر من العام الفائت 2015، عقب هجوم عنيف نفذته على البلدة التي كانت يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية”، حيث طالبت المتظاهرون بعودة جميع الأهالي إلى البلدة، ونادى المتظاهرون بشعار “الشعب يريد الهول بالتحديد”.