مظاهرة شمالي دير الزور وحدوث ملاسنات وإطلاق نار في الهواء من قِبل دورية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، خروج مظاهرة في بلدة العزبة بريف دير الزور الشمالي، للأهالي والمهجرين، احتجاجًا على قرار إيقاف توزيع الدفعة الثانية من محروقات التدفئة
وبحسب مصادر المرصد السوري، وقع احتكاك بين المتظاهرين وعناصر دورية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية حيث قام عناصر قسد بإطلاق الرصاص في الهواء لإبعاد المحتجين عنهم، دون تسجيل وقوع إصابات.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أشار يوم الخميس المنصرم، 24 فبراير/شباط، إلى أن أهالي من نازحي القرى السبع وهي: الحسينية، الصالحية، حطلة، مراط، طابية جزيرة، مظلوم وخشام” بريف دير الزور والمتواجدين في قرية العزبة بالريف الشمالي، عمدوا إلى الخروج بوقفة احتجاجية تنديداً بسوء الأوضاع المعيشية والاقتصادية و الفساد المستشري بالمجالس المحلية، عقب ذلك، وصل وفد من وجهاء القرى السبع المهجرة إلى بلدة العزبة بعد الاتفاق مع كوادر ومسؤولين في الريف الشمالي، على أن يتم توزيع مادة المحروقات من للتدفئة والزراعة بداية الأسبوع القادم، في محاولة منهم لاحتواء الاحتجاجات التي انفضت بعد قيام المحتجين بقطع بعض الطرقات بالإطارات المشتعلة.
وسبق أن شهدت المناطق الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية بريف دير الزور، احتجاجات مماثلة في ظل الأوضاع المعيشية والاقتصادية واتهامات الأهالي للمجالس المحلية التابعة للإدارة الذاتية بالفساد.