مظاهرة في بلدة دركوش الحدودية مع تركيا وخسائر بشرية في ريف إدلب

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: خرج عشرات المواطنين في بلدة دركوش بريف إدلب الشمالي بالقرب الحدود السورية – التركية، في مظاهرة، طالبت بـ “الحرية” و”إسقاط النظام”، كما طالبت “بإخراج جبهة النصرة من البلدة ونادت للجيش الحر”، كما هتف المتظاهرون ” دركوش ونحن رجالك، الله يلعن خوانك، خوانك ما من عنا، بالروح بالدم نفديك جيش الحر”، فيما وردت معلومات مؤكدة عن قيام عناصر من جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) بإطلاق النار عشوائياً في الهواء، كما قضى شخص من بلدة الفوعة والتي يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية جراء إصابته برصاص قناص فصيل إسلامي بمحيط البلدة.