مظاهرة في سجن حمص المركزي تطالب بـ “الدولة الإسلامية وشيخها أبو بكر البغدادي”

18

 

محافظة حمص- المرصد السوري لحقوق الانسان:: تدور اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف وعناصر تنظيم “الدولة الاسلامية ” من طرف اخر في محيط حقلي جزل وشاعر بريف حمص الشرقي وانباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، كما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي، ولم ترد انباء عن اصابات حتى اللحظة، في حين وردت إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة من شريط تظهر مظاهرة قالت مصادر أنها في سجن حمص المركزي، يطالب فيها المتظاهرون بتنظيم “الدولة الإسلامية” و”شيخها أبو بكر البغدادي”، وأظهر الشريط السجناء في سجن حمص المركزي، وهم يهتفون “الشعب يريد الدولة الإسلامية” كما نادى السجناء المتظاهرون بشعار “الجيش السوري حرامي”.

 

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر في نهاية الشهر الأخير من العام الفائت، أن عشرات السجناء والمعتقلين في سجن حمص المركزي، أن عشرات السجناء، بعضهم ممن انتهت فترة محكومياتهم وبعضهم الآخر ممن حكم عليه بالسجن مدى الحياة على خلفية خروجه في مظاهرات قبل نحو 3 سنوات، وقسم آخر من السجناء الجنائيين ممن انقضت فترة محكومياتهم في العام 2011، ولم يتم إخلاء سبيلهم إلى حينها من قبل سلطات النظام بحجة ضياع أضابيرهم وملفاتهم، وأعلن السجناء والمعتقلون المضربون عن الطعام وقتها، أنهم مستمرون في إضرابهم بسبب سوء معاملة سلطات السجن للسجناء والمعتقلين، وقلة الغذاء والدواء وبسبب رفض طلبات إخلاء السبيل، وإلى أن يأتي وزير المصالحة الوطنية في حكومة النظام علي حيدر ويلبي مطالبهم.